فن وكلمات

نبكيك ياجزائر وليس من هو الذي يشفيك
هو رجائنا لله أن يكشف عنك و عن العلامين هذا الكرب العظيم
إن كان هو جزاء  لذنوبنا فمغرفتك نرجوا ولرحمة نشتاق
إن كان إمتحان فألهمنا الصبر على هذا الهول
إستوحشنا الصلاة في المساجد و الطواف ببيتك العتيق والسعي و قلوبنا معلقة بالجزائر
بلاد أبطال من عرب و قبائل
لم يتخلوا يوما على نصرة الدين منذ أن وحدهم عقبة بن نافع و حديثا قادهم أميرهم عبد
القادر ، بن المهدي وعميروش وإخوانهمن الأبطال للنصر
فاليوم أبنائك في مشرق الأرض و مغربها في ملحمت لتطبيبك
فأنت فؤاد الأم الحنين بحليبك تقوينا
لن ننساك
نحن جندك لن نتخلى عليك وإن كنا في مسفات بعيد
فهذا طبيب و الأخر عالم و ذاك مهندس و أخرون لن تبقي وحيدة و الدمع ينزل من عيناك
إنشاء لله سيزول الغم عن قربب و نأتيك لنعانق جبالك ونسجد في مساجدك

من إبنك محمد بوجلال

2-4-2020